إصدارات مركز البحوث والدراسات الكويتية الجديدة

01 أكتوبر 2021

هناك دعوة عامة لمختلف الجهات الحكومية للتوجه نحو تحويل خدماتها إلى خدمات الكترونية، وقد بدأ التحول الرقمي والتقني يعطي نتائجه الطيبة عند بعض تلك الجهات، وخاصة في أوقات الحظر الجزئي الذي اضطرت البلاد لفرضه خلال جائحة «الكورونا»، وربَّ ضارة نافعة.

ويركز هذا التحول الرقمي في معظمه على الخدمات الآنية الجارية، والمطلوب أن يمتد ذلك إلى المعاملات القديمة التي أصبحت العودة إلى أوراقها أو وثائقها واستعمالها عرضية، وكذلك تلك الوثائق التي تستحق الحفظ الدائم لكونها تعبِّر عن حدث معين أو تمثل جزئية تاريخية لها قيمتها.

ويقتضي كل ذلك وضع نظام موحد لتصنيف الوثائق المشتركة بين الجهات الحكومية المختلفة وإدخالها الحاسب الآلي، ووضع المنهج المناسب لاستدعائها والاستفادة منها. وعلى كل جهة معنية إعداد مكان مناسب تتحقق فيه الاشتراطات الخاصة بالمحافظة على الأوراق والوثائق، ووحدة إدارية تتولى الإشراف على هذا الموضوع مع تأكيد التنسيق التقني التام مع الجهات الأخرى.

ويسر مركز البحوث والدراسات الكويتية أن يمد يد العون لتحقيق ذلك الأمر، بحكم خبرته ونجاحه في التعاون مع بعض الجهات الحكومية في هذا المجال.

وما توفيقنا إلا بالله

أ. د. عبدالله يوسف الغنيم

رئيس مركز البحوث والدراسات الكويتية







عودة

في هذا القسم