من إصدارات مركز البحوث والدراسات الكويتية الجديدة

08 نوفمبر 2018

يُبرز هذا الكتاب التحولات التاريخية في أرض الكويت خلال العصور الإسلامية الوسطى، ونمو المجتمعات بها، وضمورها، وتقلباتها في النمط المعيشي بين بداوة وشبه بداوة وتحضر. وقد تم توظيف النتائج الأثرية لتكون في سياقها التاريخي المناسب لرسم صورة أوضح لدور أرض الكويت، وتفاعلها مع الدول، والأحداث الكبرى في الجوار> وهو يُسلط الضوء على مستوطنات، ومحطات أرض الكويت الواقعة على خطوط السفر؛ مثل كاظمة، والشجي، ووادي الباطن، والعدان، بالإضافة إلى المستوطنات في جزيرتي فيلكا، وعكاز، فيما بين القرنين السادس والتاسع الميلاديين، ويبحث أسباب اندثار الحياة الحضرية، وهجرة بني تميم وبكر في نهاية القرن التاسع الميلادي. ويتناول الفترة الواقعة بين القرنين الثاني عشر والسادس عشر للميلاد، التي شهدت نموا في حركة المواصلات بين الأحساء والبصرة، بشتى أغراضها على نحو أثر إيجاباً على استيطان أرض الكويت من البدو وشبه البدو.







عودة

في هذا القسم